الإثنين 28 جمادى الثاني 1438 / 27 مارس 2017   



11-05-38 09:14
skynewsarabia - عرضت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، يوم الجمعة، مقصورة محترقة حوصر فيها ثلاثة من رواد الفضاء أثناء اختبار روتيني، قبل 50 عاما.
وأسفر حريق المركبة الفضائية "أبولو 1" عن مصرع رواد الفضاء الثلاثة؛ فيرجيل جريسون وإدوارد وايت وروجرتشافي، جراء تسرب دخان كثيف إلى مقصورة الطاقم بالمركبة في السابع والعشرين من يناير 1967.

ولم يستطع الرواد الثلاثة فتح المقصورة قبل أن يخنقهم الدخان، وسارعت فرق الطوارئ لمكافحة الحريق على منصة الإطلاق إلى المركبة لكنها لم تتمكن من إنقاذهم.

ويجري عرض المقصورة حاليا في مركز كنيدي للفضاء، تكريما لرواد الفضاء الراحلين وللتذكير بمخاطر الرحلات الفضائية.

وقال رائد الفضاء السابق، توم ستافورد، في حفل افتتاح عرض المقصورة "لو أن هذا الحادث وقع في الفضاء لما عرفنا ما حدث على وجه التحديد."

وقال إن وفاة هؤلاء "الأبطال العظماء الثلاثة...ساعد على إنقاذ واحد آخر على الأقل في رحلة وربما اثنتين."

وتوصل المحققون إلى مشاكل في تصميم المركبة أبولو أدت لاشتعال الحريق، منها مشكلة في الأسلاك الكهربائية ووجود مواد قابلة للاشتعال في مقصورة الطاقم.

وأدخلت ناسا عشرات التغييرات واستأنفت الطيران في أكتوبر 1968 ، مما مهد الطريق للهبوط التاريخي للمركبة "أبولو 11" على سطح القمر في يوليو 1969


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مقالات مختارة
إعداد نادي جازان الفلكي
تقويم الأحداث الفلكية لعام 1438هـ

إعلان


جديد الفيديو

  سجل الزوار | خريطة الموقع  | الإعلانات | القائمة البريدية| إدارة الصحيفة
 
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
 
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لـ (الوكالة العربية لأخبار الفلك والفضاء) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
Copyright © 1438 astronomysts.com - All rights reserved